نص بيان السيد نوري المالكي حول جمع التواقيع لسحب الثقة عن وزارته

ان محاولة بعض الاطراف استغلال الحياة الديمقراطية  التي تسالمنا على صيانتها لتحقيق اهداف سياسية  خاصة ، اثارت المخاوف من احتمالات تعرض اصل العملية الديمقراطية الى الخطر.
لقد اقترنت عملية تنظيم قوائم بأسماء بعض النواب مؤخرا وأخذ تواقيعهم  خارج قبة البرلمان بالعديد من الممارسات غير الدستورية والمخالفة للقانون  سواء  من خلال التهديد  او التزوير او الابتزاز  او غيرها من الممارسات التي اطلع على بعضها المواطنون من خلال وسائل الاعلام  او  التي بلغتنا من خلال الاتصال المباشر وتلقي شكاوى العديد من النواب في هذا المجال  وطلبهم تعزيز حماياتهم .
ان ذلك يدعوني من موقع الحرص على سلامة العملية الديمقراطية الى التنبيه لهذه الممارسات وما يمكن ان تحمله من مخاطر على اصل العملية الديمقراطية.
انني أدعو بهذه المناسبة فخامة رئيس الجمهورية باعتبار موقعه كحارس للدستور الى ملاحظة مدى مطابقة هذه الممارسات للمعايير الدستورية والقواعد القانونية وعرض  ما بحوزته من تواقيع  للتحريات الجنائية والتثبت من مدى صحتها.
وعلى الاجهزة المعنية جلب كل من يثبت بحقه القيام بعملية تزوير او تهديد لنائب من النواب او اي ممارسة مخالفة للقانون  وتقديمه الى العدالة لمحاسبته حفاظا على سلامة الحياة الديمقراطية وصونا لتقاليدها المعروفة.
نوري كامل المالكي
رئيس الوزراء

أضف تعليق

*