النجف الأشرف تشهد تأسيس أول تجمع لأبنائها باسم ( نجفيون من أجل الإصلاح )

النجف الأشرف – مركز العراق الجديد للإعلام والدراسات – 13 شباط 2013 : غيرة أبناء الإمام علي عليه السلام في محافظة النجف الأشرف تنتفض بوجه الفساد والتخلف وسرقة أموالها وتهميش كفاءاتها والمخلصين فيها ، وتبادر إلى خطوة جريئة واثقة مدروسة وحكيمة فتؤسس ( تجمعاً ) شعبيا شبابيا لمثقفيها وكفاءاتها وعموم أبنائها الغيارى ، اطلق عليه ( نجفيون من أجل الإصلاح ) ، وقال الناطق الرسمي باسم التجمع في تصريح لمركز العراق الجديد للإعلام والدراسات :إن هناك قناعة لدى النجفيين المخلصين تولدت بعد التمعن والمشاهدة المتأنية لطبيعة الوضع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والخدمي منذ سقوط الطاغية وحتى الآن ، أن أبناء النجف الأشرف لم يعد لهم أي دور في عملية البناء والإصلاح وأن ثمة قوى تعمدت أن تحول بين أبناء المحافظة وبين المشاركة الفعالة في بنائها وإصلاح أوضاعها المختلفة ، مع قناعتنا المؤكدة من أن هموم المحافظة ومسؤولية النهوض بأعبائها لا يحمله إلا أهلها طالما أن تقدمها سوف يعود بالفائدة عليهم وأن استمرار الوضع المزري الحالي يكون المتضرر الأول بسببه هم أبنائها ، ولذلك فإن هناك خيبة أمل يعيشها النجفيون لتفشي الكثير من الظواهر السلبية وعلى رأسها سرقة المال العام والرشوة والمحاباة والتمايز في حقوق المواطنين من خلال منح المقربين من المسؤولين والكتل الكثير من الامتيازات فيما يحرم منها المستحقون من عوام أهل المدينة بل حتى الكفاءات التي لا تمتلك حظوة لدى المسؤولين قد حرموا من أبسط حقوقهم بهدف عدم تشجيعهم للعودة إليها والمشاركة في بنائها ، هذا التمايز الطبقي والتجاوز على العدل يمارس في مدينة صاحب العدل ومن جسده بأجمل صوره أمير المؤمنين علي عليه السلام  ، وهذا ما يرفضه بشده ابناء علي عليه السلام ولذا فإن مبادرتهم في تأسيس هذا التجمع الإصلاحي يأتي كخطوة للبدء بحملة إصلاح شعبية سوف يشارك فيها كل المخلصين وممن يحملون الولاء للنجف ولإمامنا أمير المؤمنين عليه السلام . 

وفي سؤال عن الأشخاص الذين بادروا لهذا التأسيس قال الناطق الرسمي : إن الذين بادروا للتأسيس هم أبناء وجهاء مدينة النجف الأشرف ومن مثقفي وكوادر المحافظة ، وجاء قرار التأسيس بعد اجتماعات متواصلة دامت سنة تقريبا ، لدراسة الموضوع والبحث في أهميته ودوره في عملية التغيير والإصلاح ، وقد نالت الفكرة قبولاً وتشجيعا كبيرين من قبل شخصيات مهمة علمائية وأكاديمية في المحافظة وقد أبدى الكثير من أهالي المدينة ونواحيها وأقصيتها مباركتهم لهذه الخطوة الرائدة .

وفي سؤال عن قيادة التجمع وهويته السياسية ، أضاف الناطق الرسمي :

إن أهداف التجمع الأساسية هي إصلاحية خالصة ، وهو لم يسع في الوقت الحاضر للمشاركة في الانتخابات المحلية أو النيابية ، لأن التركيز في هذه المرحلة هو بناء قاعدة شعبية متينة ومتجانسة يجمع من خلالها المخلصين من أبناء النجف الذين يحملون هما وولاءً حقيقيا لمدينتهم ، وخلق أجواء اجتماعية إصلاحية في المحافظة ، كما يعمل بالتعاون مع أعضائه من الأكاديميين والعلماء والمفكرين على وضع نظريات إصلاحية قابلة للتطبيق في المجتمع ألنجفي تتلاءم وتركيبته ومستوى الثقافة فيه ، وخاصة أن النجف الأشرف لها من الخصوصيات ما يجعلها تختلف نوعا ما عن المحافظات الأخرى كوجود المرجعية الدينية والحوزة العلمية وكثافة نخبه المثقفة الفاعلة المخلصة .

وجواب على سؤال عن علاقة التجمع بالأحزاب والتيارات العراقية الأخرى أجاب الناطق قائلاً : ليس التجمع بديلاً ولا منافسا للوجودات السياسية الأخرى وإنما هو مكمل لأي طرف يرى فيه إخلاصا ومثابرة وهمة لإنقاذ هذه المدينة المقدسة من الفساد والتخلف ، وهو أيضا يشكل طرفا ضاغطا على الحكومة من أجل أن تعير اهتماما يتلائم وقدسية المدينة وأهميتها الدينية والجغرافية والاجتماعية ، لكن التجمع سوف لن يسكت عن أي ظاهرة فساد أنَّى كان الطرف الذي وراءها ، وهو سوف يستعمل كل الوسائل المشروعة من أجل ذلك وبالشكل الذي ينسجم مع ديننا الحنيف والقانون العراقي والدستور ولوائح حقوق الإنسان .

وعن هيكلية التجمع وطبيعة القيادة  قال الناطق الرسمي :

ليس هناك قيادة فردية للتجمع وإنما شكلت الهيئة التأسيسية بعد أدائها القسم  بجوار حرم الإمام علي عليه السلام ، لجنة استشارية تتكون من سبعة أشخاص يتولون القيادة بالتشاور وبالتنسيق مع الهيئة التأسيسية ، وهذه الخطوة هي أول تجربة للقيادة الجماعية وسوف يتم انتخاب هذه الهيئة سنويا من قبل الهيئة العامة للتجمع ، وقد درسنا هذه التجربة مليا وناقشنا كل أبعادها ووجدناها الأصلح في هذه المرحلة .

وعن التمويل المالي للتجمع أجاب :

يُمول التجمع ذاتيا من خلال التبرعات الشخصية لأعضائه ، كما أن هناك الكثير ممن يحتفظ بولائه لمدينة أمير المؤمنين تكفلوا بتوفير الدعم الكافي ، ونحن واثقون من أن أولاد علي عليه السلام سوف لن يتخلوا عن مدينتهم المقدسة ومحافظتهم الجميلة ، ولا أكتمك سرا من أن الجميع قد عزموا على أن محافظة النجف مع ما تمتلك من مقومات التقدم سوف نأخذ بيدها لأن تكون المحافظة الأجمل والأكثر ازدهارا في الشرق الأوسط ، صحيح أن المهمة صعبة لكن تحقيقها ممكنا إذا ما نجحنا في القضاء على مظاهر الفساد الذي يستهلك أو يبعثر أكثر من 60% من دخلها السنوي وأصبح حجر عثرة في نموها وخلاصها من تخلف خدماتها .

وفي سؤال عن كيفية التواصل مع التجمع قال الناطق الرسمي :

للتجمع مقرا ثابتا في حي الغري يمكن التواصل معه مباشرة ، كما يمكن الاتصال تلفونيا عبر الرقمين التاليين : 07811819806/07817209280 أو عبر البريد الإلكتروني :

najafyoon@yahoo.com

وقد حصل مركز العراق الجديد للإعلام والدراسات على كتيب للتجمع يحتوي على المبادئ التي يرتكز عليها العمل ، والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها ومواقفه من كثير من القضايا التي تخص محافظة النجف الأشرف والعراق . وسوف تنشر تلك المبادئ والأهداف تباعا من قبل المركز.

One Response to “النجف الأشرف تشهد تأسيس أول تجمع لأبنائها باسم ( نجفيون من أجل الإصلاح )”

  1. اولا نبارك لكم على تأسيس هذا التجمع الجديد والاهداف المعلنه فيه لانتشال محافظتنا من واقعها المزري من كافة النواحي والذي لنا اطلاع واسع عنه بحكم عملنا الوظيفي وقد ثبتنا اغلب مايتعلق بهذه الامور ولا من يتخذ اي اجراء مناسب وهو موضوع كبير وطويل
    ثانياان العمل في ظل هذه الظروف المتشابكه والمافيات المتنفذه في المحافظه يتطلب عملا منسقا ومدروسا بشكل سليم والاستعانه بكل الخبرات المتوفره والراغبه بخدمة حقيقية لمحافظتها
    واخيرا وضع خطه محكمه للتحرك في اوساط المجتمع بمختلف طبقاته اضافة الى تفاصيل كثيره ممكن مناقشتها لاحقا نتمنى لكم التوفيق والنجاح

أضف تعليق

*