موقف الحكومة العراقية المتخاذل من قبل المظلومين في البحرين

مركز العراتق الجديد للإعلام والدراسات – 6/5/2011 : كلنا ندرك الموقف الطائفي لحكومة آل سعود من شعب البحرين الذي كان يطالب بحريته واسترجاع حقوقه المستهان بها من قبل عائلة آل خليفة ، وكلنا رأينا البطش الذي حاق بالمنتفضين المطالبين بحقوقهم المشروعة ، ورأينا كيف أن الحكومات الطائفية في منطقة الخليج قد وحدت موقفها في قمع انتفاضة شباب البحرين ، وقد جسدت السعودية ابشع موقف من خلال مشاركتها في عمليات قمع عسكري أمام مرأى العالم وأمام مرأى حكومات المنطقة ومنها حكومة السيد المالكي التي بقيت صامتة لفترة طويلة ثم صرحت بشكل خجول مرة أو مرتين دون أن يكون لها موقف إنساني حاسم كالذي رأيناه من حكومات أخرى لاتمت للشعب البحريني بصلة .. نحن نرى أن موقف الحكومة العراقية موقف لاينطوي على أي شعور بالمسؤولية الإنسانية وخاصة أن شعب البحرين بحاجة إلى من يقف إلى جانبه في هذا الوقت الذي تستمر معه أجهزة أمن وقمع العائلة الحاكمة في أساليبها القمعية الوحشية التي يراد من خلالها إسكات نأمة الانتفاضة الشعبية المطالبة بالحرية والديمقراطية . نطالب الحكومة العراقية وكل الغيارى من أبناء شعبنا العراقي أن تكون لهم وقفات مشرفة من إخوتهم في البحرين حتى لايشعر الطائفيون في دول الخليج أن الشعب البحريني ليس له من مساند في المنطقة بل أن له إخوة يساندونهم في هذه المحنة الصعبة … كان على الحكومة العراقية أن تتخذ خطوات سياسية مستمرة وممنهجة لإشعار الحكومات الطائفية في الخليج أن الشعب العراقي وحكومته لن يسكتوا على الظلم المستمر للعائلة الحاكمة في البحرين ، ونعتقد أن ذلك سوف يقلل من حدة البطش اللاإنساني الذي يتعرض له شباب وشعب البحرين .

أضف تعليق

*