طارق الهاشمي وأساليب معاوية – سجاد جواد جبل

القائمة العراقية اثبتت فعلا بانها تمثل (جبهة معاوية) باثارتها للفتن.. عندما دعى احد ماكريها طارق الهاشمي لرفع الاعلام في البصرة الشيعية.. وليس في اي محافظة سنية (الانبار او الموصل او صلاح الدين) حيث نفوذ القائمة العراقية .. مما يؤكد ما يلي:

*   اثارة الفتن بين الشيعة والكورد.. وارسال رسالة للكورد (بان الشيعة هم من طالبوا بازالة اعلام كوردستان.. وليس السنة العرب الذي طالب ممثلهم طارق الهاشمي برفع راياتها في البصرة).

*    وضع ازمة بالجنوب والوسط الشيعي… والاستمرار على نهج السنة خلال حكمهم للعراق بتسويق شباب الجنوب والوسط الشيعي للشمال لزجهم بحروب الكورد.. وارسال عوائل كوردية قسرا للجنوب لاثارة نعرات.. تهدف لشق صف الاكثرية الكوردية والشيعية.. ليستفرد السنة العرب بحكم العراق.

لذلك نقولها لمحافظ البصرة ومجلس محافظتها.. قولوا مرحبا باعلام كوردستان العراق التي لم يقتل فيها اي شيعي،  بل لم يقتل فيها اي عراقي  على الهوية خلال الحرب الطائفية.. لترسلون رسالة للهاشمي بان المثلث السني والاحياء السنية.. وهي المناطق التي فزتم فيها هي من قتل فيها الشيعة على الهوية وهي التي كانت وما زالت حاضنة للارهاب والانتحاريين والسيارات المفخخة التي ترسل للمناطق الشيعية لتقل الشيعة..

فيا شيعة العراق ردوا كيد الهاشمي الى نحره.. بهذا القول.. لتثبت يا شلتاغ بانك (ذكي) ولكن مع الاسف دعوتك لازالة الاعلام كوردستان من البصرة.. حققت للهاشمي اهدافه.. المرجوه.. ودعوة (الطابور الخامس) بالبصرة لسلخ البصرة باقليم منفرد..عن باقي المكون الشيعي بالوسط والجنوب.. حققت لاعداء الشيعة احلامهم بشق صف شيعة العراق ليس سياسيا فقط ولكن جغرافيا كذلك.

واخيرا نؤكد بان اعلام كوردستان العراق بالبصرة اشعرت شيعة العراق بالوسط والجنوب بضرورة وجود علم خاص بهم.. يمثلهم ويثبت وجودهم .. بارض الرافدين.

واخيرا يتأكد لشيعة العراقيين ضرورة تبني مشروع الدفاع عن شيعة العراق   (قضية شيعة العراق)…. وهي  بعشرين نقطة .. ، علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي

أضف تعليق

*