النجف تشهد انطلاق مؤتمر الامام الخميني الدولي السادس دعماً للحشد الشعبي

موقع العراق الجديد – النجف الاشرف – فراس الكرباسي:

انطلقت في النجف الاشرف اعمال المؤتمر الدولي السادس لمركز الهدى للدراسات الحوزوية والذي اقيم تحت شعار الامام الخميني والمراجع العظام نهضة عملاقة وحشد مقدس وبمشاركة ستة دول هي العراق وايران ولبنان وتونس ومصر وسوريا و25 بحث يناقش دور المرجعية والسيد الخميني في التأصيل للحشد الشعبي العراقي.

وقال السيد محمد صادق الهاشمي الامين العام للمؤتمر ورئيس مركز الهدى ان ” مؤتمر الامام الخميني الدولي السادس اقيم في مدينة النجف والهدف منه هو استلهام العبر من ثورة الامام الخميني لتجديد طاقات الحشد الشعبي في الدفاع عن العراق وعن العملية السياسية وركزنا في هذا المؤتمر من خلال 25 بحث لمختلف اساتذة الجامعات على دراسة دور المرجعية ودور الجمهورية الاسلامية ودور المرجعية العليا في النجف لتفعيل دور الحشد الشعبي والشعب العراقي في مقاومة الهجمة السلفية”.

واضاف الهاشمي ان “دور هكذا مؤتمرات والتي اقيمت عدد من ندوات سبقتها في مختلف المحافظات العراقية والجامعات كبغداد والكوفة والبصرة والمستنصرية، تمكننا في ان نزيد وعي الشعب العراقي والحشد الشعبي لما يخطط له الاستكبار والصهيونية والمحيط العربي المتأثر بأفكار حزب البعث، وقد شارك في المؤتمر 25 بحث تم اختيارها من قبل اللجنة العلمية للمؤتمر من بين 115 باحث من دول تونس ولبنان ومصر والعراق وسوريا وايران كلها تركز على دور الحشد الشعبي ودور المرجعية في التعبئة والوعي المقاوم للتحديات الصهيونية والبعثية والاستكبارية والطائفية والامريكية في المنطقة”.

وبخصوص دعوات اضعاف الحشد الشعبي قال الهاشمي “منذ ان نشأ الحشد الشعبي نشأت معه محاولات التضعيف والطمس والطعن والتوهين وخلق المشكلات والعراقيل ونحن بدورنا كمراكز دراسات تنتمي الى خط الولاية وخط المرجعية دونا الدفاع وتحسين مستوى وعي ابناء الحشد الشعبي في الدفاع عن انفسهم وتوعيتهم للمخاطر المحيطة بهم”.

وشدد الهاشمي بانه “سيتم رفع توصيات المؤتمر والبحوث المقدمة الى الحكومة العراقية والى هيأة الحشد الشعبي وسوف تنشر في وسائل الاعلام وسيتم توزيع الكتاب الشامل لكل البحوث على جميع فصائل المقاومة في الحشد الشعبي”.

وحضر المؤتمر ممثلو المراجع العظام وممثل قائد الثورة الاسلامية الايرانية وممثلو هيأة الحشد الشعبي ووزارة الثقافة والسفارة الايرانية ووفد القنصلية الايرانية والقيت عدد من القصائد الحماسية التي بينت دور المرجعية والحشد الشعبي في حماية الشعب العراقي.

وكانت اهم توصيات المؤتمر التأكيد على مراكز الدراسات والحوزات العلمية وسائر المؤسسات الثقافية على عقد الدراسات لتعميق البحث بفكر الامام الخميني الثوري.

أضف تعليق

*