الإئتلاف الوطني يقرر علنا رفض ترشيح المالكي للوزارة

 أعلن الإئتلاف الوطني العراقي بعد اجتماع له هذا اليوم رفضه القاطع لترشيح السيد نوري المالكي لرئاسة أخرى للحكومة القادمة ، وتلى البيان الذي تضمن الرفض عضو الإئتلاف الدكتور أحمد الجلبي . وكان الإئتلاف المذكور قد أعلن بصورة غير مباشرة من قبل أغلب أعضائه والكتل التي يتكون منها عدم قبول ترشيح المالكي لكثير من الأسباب أهمها أداءه السيء في إدارة الحكومة وتفرده بالقرار وحصر التعيينات بأعضاء حزب الدعوة دون غيره مع إهماله لكل الكفاءات العراقية . وقد شكل الإئتلاف الوطني مع ائتلاف المالكي إتلافا أطلق عليه التحالف الوطني  وخاض الإثنان مباحثات طويلة من أجل التوصل إلى مرشح لرئاسة الوزراء إلا أن إئتلاف دولة القانون ظل مصرا على اعتبار السيد المالكي مرشحه الأوحد وغير قابل للتغيير مما أوصل العملية السياسية برمتها إلى طريق مسدود ، الأمر الذي حدى بالائتلاف الوطني إلى الإفصاح عن قراره بشكل واضح وصريح بعدم إجراء أي حوار معه إلا بعد أن يغير مرشحه المالكي بشخص آخر .

وفي الوقت الذي أعلن الإئتلاف هذا الموقف تسرب عن البعض أن حوارا جديا يجري الآن مع العراقية للوصول إلى مرشح تسوية وقد ذكرت بعض المصادر أن موافقة مبدأية قد حصلت على تولي السيد محمد علاوي لهذا المنصب ، إلا أن تأكيد هذا الخبر لم يحصل بعد ، وتجدر الإشارة أن قرار ائتلاف الوطني برفض المالكي لايعني انفراط عقد التحالف الوطني .  وجاء في البيان الذي تلاه الجلبي النقاط التالية :

نؤكد تمسكنا بالتحالف الوطني باعتباره الكتلة النيابية الأكثر عدداً.
2 . نجدد رفضنا ترشيح المالكي لولاية ثانية.
3 . تعليق حواراتنا مع دولة القانون لحين استبدال مرشحهم المعلن،كما نطالب بضرورة الإسراع بتقديم مرشح بديل عنه.
4 . تفعيل قرار اجتماع الكتل النيابية 27/7 بجعل الحكومة الحالية حكومة تصريف إعمال يومية.
5 . نؤكد انفتاحنا على جميع الكتل السياسية الأخرى المستعدة بإبداء المرونة في إطار حفظ مصالح شعبنا والعمل معها على إيجاد حركة تفاوضية جادة لحل الأزمة الراهنة وتشكيل حكومة الشراكة الوطنية.

أضف تعليق

*