أي ثمن دفع المالكي للحصول على شهادة الدكتوراه الفخرية؟ – مالوم أبو رغيف

أهديت للسيد رئيس الوزراء نوري المالكي شهادة دكتوراه فخرية في العلوم السياسية من جامعة كوريا في سيئول نظيرا، كما جاء بكلمة رئيس الجامعة، لــجهوده في بناء دولة القانون وبسط سلطته وتحقيق الأمن والاستقرار في ربوع العراق من خلال تبني مشروع المصالحة الوطنية ومواجهة الطائفية المقيتة .
ولما كنا كما يقول المثل العراقي
أبناء القرية وكل واحد يعرف أخاه
نستطيع القول إن شهادة الدكتوراه الفخرية الممنوحة للسيد نوري المالكي قد تكون لأي سبب إلا”
لجهوده في بناء دولة القانون، لأن الفساد والقانون عدوان لا يمكن أن يجتمعان أبدا، وإذا سكتنا عن الفضائح الكبرى، فهي كما كانت ولا تزال وستبقى رهن التحقيق، الذي سوف لن نرى نتائجه ما دام السيد الدكتور الفخري نوري المالكي على رأس السلطة، وامن العراقي لا زال على كف عفريت، والشعور بالأمان الحقيقي هو كينونته من غير سيطرات وكنترولات ولا وحواجز كونكريتية ولا بمنع التظاهرات.
أما المصالحة الوطنية فهي عصية على الفهم، فالمالكي، ومن خلال مؤتمره الصحفي الأخير، بدا متشنجا معصبا مع الصحفيين المدعوين والمتقيين بعناية وروية وببالغ الحذر، حتى لا يعكروا مزاج المالكي المتعكر دوما، لقد بدا المالكي غير متصالحا مع نفسه فما بالك بخصومه ناهيك عن اعداءه؟
شهادة الدكتوراه الفخرية ليس لها أهمية أو امتياز علمي أو أكاديمي أو إبداعي. هي لا تشير إلى عبقرية ولا تلمح لذكاء ولا لنبوغ في حقل علمي أو معرفي، أنها اتكيت سياسي او رشوة اكاديمة للحصول على مال او امتياز او عقود استثمار.
ولنقرأ ما يقول رئيس الجامعة اللبنانية “”الدكتور زهير شكر حول الدكتوراه الفخرية
أن الدكتوراه الفخرية هي درجة علمية تعطيها الجامعة لشخصية علمية او وطنية أو سياسية أو لشخصية تساهم في دعم الجامعة مالياً “”.
أما رئيس الجامعة اللبنانية – الأميركية الدكتور جوزيف جبرا فيقول
“”إن الدكتوراه الفخرية عبارة عن تكريم للإنسان الذي تمنح له، ويقوم هذا التكريم على أمور عدة: أولاً، على كل الأتعاب التي يقوم بها الشخص المكرّم تجاه المجتمع والأتعاب في البحوث، والإتعاب التي يقدمها الشخص إلى الجامعة، وحتى الخدمات المادية””!!
كما تلعب العلاقات دورا كبيرا في منح شهادات الدكتوراه الفخرية، فمثلا وزيرة القوى العاملة في نظام حسني عائشة عبد الهادي كانت وزيرة القوى العاملة المصرية. بدأت كناشطة نقابية في شركة أدوية حكومية في 1959، وتدرجت في العمل النقابي إلى أن أصبحت نائبا لرئيس اتحاد نقابات عمال مصر، ورئيسة منتخبة للجنة المرأة العاملة العربية في الاتحاد الدولي للعمال. وقد تولت الوزارة في عام 2006م.و من المعروف عن الوزيرة عائشة عبد الهادي علاقتها القوية بسيده مصر الأولي سوزان مبارك. من الجدير بالذكر أنها لم تستكمل تعليمها الأساسي وتوقفت في ألمرحله الاعداديه، وبناء علي ذلك فإن أخر شهادة حصلت عليها من مصر هي الشهادة الابتدائية. ومع هذا قد حصلت على دكتوراه فخرية من جامعات لندن.
اغلب الرؤساء والملوك العرب، رغم أميتهم وغبائهم وهمجيتهم واستهتارهم وازدرائهم لشعوبهم، تم منحهم شهادات دكتوراه فخرية بالطبع مدفوعة الثمن..
الملك الأمي عبد الله حصل عليها من جامعة الملك سعود
المجنون ألقذافي حصل عليها من جامعة الخرطوم
ملك البحرين حصل عليها من جامعة الخليج العربي
سوزان مبارك حصلت عليها من جامعة القاهرة في علم الاجتماع
والطيب رجب اوردغان حصل عليها من جامعة أم القرى لمساهمته في تثبيت دعائم الإسلام

لا نعتقد إن السيد نوري المالكي قد تميز بأفعاله وانجازاته وعبقريته وإعماله فلفت انتباه العالم ومنهم السادة ألافاضل أساتذة جامعة كوريا في سيئول فقرروا جميعهم دون أن يعترض أحد منهم منحه شهادة دكتوراه فخرية.
اين انجازات المالكي ومهلة المائة اليوم التي وعد المالكي بأنه سيحل مشاكل العراق بها بدأت بالعد التنازلي ولا زالت الأمور كما هي عليه.. فساد ورشوة وانعدام خدمات وقحط.
لا زال العراق يُعرف
بندرة الكهرباء
وندرة الماء
وفساد الدواء
وتلوث الغذاء
وفساد ذمة وضمير كبار المسئولين والسياسيين.
فأي ثمن دفع المالكي للكوريين من اجل الحصول على شهادة الدكتوراه الفخرية ولكي يلقب بدولت رئيس الوزراء السيد الدكتور نوري كامل المالكي؟

أضف تعليق

*